لم أستقيل ؟

لم أستقيل ؟

لما استقيل…

لما استقيل وقد أوتيت نباهة

تحكي لنفسي كيف اشكر خالقي

لما استقيل وكم سأبقى حائراً

بين الضمير وبين تلكم الأفكار

انا استقيل من الحياة وإنني 

رغم التعثر ساكن الأرجاء

احيا حياة الفقر بين ثلاثة

فقر الحياة وقلة الأفكار

بين الممات و ان دنى من حينها

ذكر القبور وقلة الترحال

الماء ان سكن التحرك وجهه

ماتت حياة الخلد في أحشائه 

انا ان استقلت فقد فعلت نكاية 

في الموت ليس نكاية في الذات

طير طليق قد تسلم جُنحه

فأشاح نحو شعاعه بسلامِ

لابد من تركها تلك الوظيفة ذاهباً

نحو الغموض وتاركاً اهوائي

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s