جزيرة …

جزيرة …

مالي أراها في الهوى أكذُوبةً

مالي إذا حط الفؤاد رحالي

في شاطئ الأوحال عمقٌ قاتلٌ

وجزيرة القرصان بعدٌ ثاني

وتسابقُ الأمواج فوق رمالها

وتناثر الأمطار فوق تلالِ

ويُساقُ قلبي نحو كنزٍ غائبٍ

ويُشدُ عقلي نحو لغز خافي

فأصيح في ماء المحيط عَجابةً

وأغوصُ عبر عبابها بثواني

وأعود عبر رياحها أُضحوكةً

تدوي على مر السحاب رُفاتي

فيضيعُ شعري ثم نثري حائراً

ويلملم الطير الشريد كتابي

لـــــــــــ كن حرفي حين يجمعه الهوى

قد ذاب في الزلات والعثرات.

اعتبر نفسي اكثر الرجال حظاً

اعتبر نفسي اكثر الرجال حظاً

منذ عدة سنوات ومازلت أتأمل في المرض والمصائب التي تحدث للأنسان وما النتائج المترتبة عليها بشكل عام, وكنت كتبت سابقاً وفي مرحلة المرض بُعداً اخر لمسته ان ذاك :

” المرض يُحدث تغيراً في دماغك, تغيراً سيجعل الأفكار أكثر وضوحا وأثرى معرفة , تتجرد فيه عن شهواتك فتسمو بذلك روحك وتغدو حكمتك أكمل , إنك تقف على شرفة الموت وكفى بالموت واعظاً ”

وما زالت الصورة ليست واضحة بالنسبة لي لأنني اعتقد ان الأبعاد المتعلقة بهذا الموضوع أكبر مما يمكن لي أن أتصوره في هذه المرحلة .

اليوم الرابع عشر من مارس 2016 , وقعت في يدي هذه المقولة  ” اعتبر نفسي أكثر الرجال حظاً على وجه الأرض ” هنري لويس جيرج أو الملقب بـ ( لو جيرج الاسود ).

Lou Gehrig as a new Yankee 11 Jun 1923.jpgصورة منقولة من ويكيبيديا

لو جيرج الأسود لاعب كرة بيسبول بفريق نيويورك يانكيز , وقد حقق رقما قياساً بعدد 2130 من المباريات عبر 17 موسم رياضي وأجبره مرض التصلب الجانبي الضموري – المعروف مرض لو جيرج – على التقاعد, وقد ودعَّ معجبيه ورفاقه بمقولته ” اعتبر نفسي أكثر الرجال حظاً على وجه الارض ” وما قصده  , وما قصده : هو أن المحنة التي أضعفت جسده قد عززت من تواصله مع من حوله .

لكن هذا الأمر قادني إلى تساؤل اخر كيف كانت علاقة لو بالاخرين قبل مرضه ؟

وإن كانت كما اتوقع فعندها سيكون للتوازن حظ وفير.

مع التحية