احبك يا شمس ❤️

احبك يا شمس ❤️

وعندما اكتب فوق أبيات القصيد حكايتيفأذوب في لحظاتها الابدية

لا استفيق الا على صياح الديك 

يهمس دعوتي

والتفت حولها فلا اجد الا نفسي وحيداً

ينظر الشباك 

هل صعد الصباح الى غرفتي؟ 

ام مازال في الطابق الأرضي 

ينظر نزلتي او زلتي

لا فرق بينهما هنالك في صحاح معجم الكلمات الذي تفسره هي!

لكنه يبقى عنيداً وابقى كذلك 

نعاند بعضنا هو يسرح فوق الارض وانا اتقلب في السرير 

كلانا لا يريد ان تنقضي لحظاتها 

الا تلكم الشمس الغليظة تجر ثيابها طمعا في ان تنظر خلال نافذتي 

لكنه يوم الجمعة مقلتي

اعذريني

 سوف أغلق الشباك واسدل سُتره والحقي انت الصباح فلربما تدركين بعض الأُنس والنَّاس نيام  

دعيني في غيابي في ممارسة التريث والألاعيب التى لا تنتهي فاليوم يوم اجازتي

دعيني اقلب الروتين يوماً واحداً 

ياشمس اني احبك لكنه يجب البعاد حتى يُستثار الإشتياق

صدقيني يوم واحد واعود ارقب نورك وأقبله من بين إصبع الفنجان وانا ارقب شعاعك يداعب قهوتي 

فأقبله.

وأبعده ثم اعود أقبله حتى ينتهي او انتهى 🙂

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s